حكاوي فتاوي: الطب الشعبولي

حكاوي الأستاذ غاوي فتاوي

حوارات باللغة المصرية العامية بطلها الأستاذ غاوي فتاوي الذي يهوى التدخل في الطب
تتناول المعتقدات الخاطئة عن أمراض الروماتيزم يليها مقال تثقيفي لتصحيح هذه المعلومات

في هذا العدد: نصائح هامة لمرضى الروماتويد المفصلي بالأطفال

الأمراض الروماتيزمية ليست قاصرة على كبار السن وقد تصيب الشباب والأطفال

التشخيص المبكر والعلاج المبكر في مرض الروماتويد يحقق أفضل نتائج علاجية

في صالة الإنتظار بعيادة الروماتيزم بإحدى المستشفيات الكبيرة ، جلست مدام سوزان السيدة الأنيقة وزوجها الأستاذ أحمد بهنسي الصحفي وإبنتهما هايدي و جلست على المقعد المقابل لهما مباشرة الست لواحظ زوجة المعلم حسنين و إبناها مهاب الشهير بمحمود و أشرف الشهير بياسر و أختها الست وهيبة وهما بالمناسبة جيران الأستاذ غاوي فتاوي ، جلس الجميع في إنتظار أن تنادي الممرضة على الطفلة هايدي والطفل مهاب أو محمود كل في دوره

الممرضة

نمرة 7 ، طارق حسني ، إتفضل لو سمحت ، حجرة الكشف نمرة 2

الست وهيبة

إحنا كنا بنقول إيه؟

الست لواحظ

والله ما نا فاكرة ، آه ، إفتكرت ، وتجيبي قرنين فلفل مشطشطين وتحطيهم في الخلطة مع المستكة والكزبرة ، أكيد هتدعيلي ، على فكرة الكزبرة اللي تجيبيها لازم تكون خضرة

الست وهيبة

شوفتي البت خضرة عملت إيه؟ دايماً أقول لها تزود الملح في الأكل، ما فيش فايدة ، طلعت طول الوقت كانت بدل ما تحط ملح بتحط سكر

الست لواحظ

السكر تاعب الأستاذ بتاعي خالص ، الدكاترة ياما بينصحوه ياخد باله من أكله لكن ما بيسمعش كلام حد ، يقولك المريض هو طبيب نفسه ، هيجنني ، مش خايف على روحه

الست وهيبة

الواد حماده إبن هنادي ، عنده دلوقتي خمس سنين ولسه بيعمل على روحه ، غلبت فيه البنية وعمالة تدور علشان توديه لحكيم

الست لواحظ

سمعتي أغنية حكيم الجديدة ، الجدع ده أنا باموت فيه ، دايماً أغانيه شغالة طول اليوم عندنا في الحتة

كان الأستاذ بهنسي يستمع إلى حديث السيدتين بشغف شديد لأنه في رأيه نموذج مبسط يجسد تشتت الأفكار أو إنعدامها الذي يشهده بين أناس كثيرين حين يتحدثون في السياسة وهم في الحقيقة لا يفهموا في الطور ولا في الطحين..

إحنا وصلنا لحدفين في الوصلة دي… آه.. لحد ما كانت أغاني حكيم شغالة طول اليوم في الحتة..

الست وهيبة

(وهي تخاطب مهاب الذي كان ينظر إلى هايدي إبنة الأستاذ بهنسي ويمسك في يده سندوتش حووشي ويتلذذ في إلتهامه بفمه ووجهه وكل جوارحه) ما تدي حتة لأختك يا واد (تقصد هايدي)

الأستاذ بهنسي

شكراً يا ست الكل ، هي لسه واكله قبل من نيجي. بالهنا والشفا يا كابتن

الست لواحظ

طب حتة صغيرة

سوزان

(تتدخل بسرعة هي أيضاً) إيــ… إيـ… الكتكوت الجميل ده إسمه إيه؟

يجيب الطفل “مهاب” وتجيب أمه “محمود” في نفس الوقت

الست لواحظ

إسمه في شهادة الميلاد النبي حرسه مهاب بس إحنا بندلعه ونقوله يا محمود

سوزان

ما شاء الله ، إزيك يا …يا… (لا تدري أي إسم تختار)

الأستاذ بهنسي

(مبتسماً) إزيك يا محمود؟

الست لواحظ

وإسمها إيه الأمورة؟

هايدي (مبتسمة)

إسمي هايدي أحمد بهنسي

الست وهيبة

يا ختي يا جماله

سوزان

سلامته محمود

الست لواحظ

إيديه وكوعه وركبه وارمين ومش بيعرف يحركهم بقى له ييجي خمس شهور، ما بيلعبش مع العيال في الشارع زي الأول

سوزان

هايدي كمان عندها نفس المشكلة ، صوابع إيديها بتبقى وارمة وبتوجعها ومش بتعرف تحركها بالذات لما تصحى الصبح من النوم

هايدي

وكمان هنا (وتشير إلى كوعها الأيمن وقدميها)

الست وهيبة

ألف سلامة ليكي يا حبيبتي

هايدي

مرسي يا طنط

سوزان

وإنتوا بتتعالجوا هنا عند دكتور الروماتيزم من زمان؟

الست لواحظ

لأ ، إحنا أول مرة نيجي هنا إمبارح ، الدكتور قالنا إن عنده موراتون أطفال

سوزان

آه ، تقصدي روماتويد أطفال

الست لواحظ

أيواا ، هو اللي حضرتك قولتي عليه ده

سوزان

زي هايدي بالضبط

الست لواحظ

وإنتو بتتعالحوا هنا من زمان؟ بيقولوا عليه دكتور شاطر وسمعته ما شاء الله

سوزان

لأ للأسف مش من زمان، هايدي تعبت من سبع شهور ، في الأول إفتكرناها إتخبطت ، بس الأوجاع إستمرت ، خدناها لدكتور أطفال وبعدين دكتور عظام … لأ، إتنين دكاترة عظام ، وبعدين دكتور باطنة وما فيش فايدة ، ما حدش شخص الحالة ، كلهم كانوا بيدوها مسكنات، لحد ما دكتور قريب جوزي (وتنظر لزوجها) متخرج لسه جديد من كلية الطب قال لنا إن لازم نشوف دكتور روماتيزم من الأول ، إفتكرناه لسه دكتور صغير ومش فاهم ، إيه اللي يودي طفلة صغيرة للدكتور بتاع الناس العواجيز؟ وبعدين إتأكدنا فعلاً إن هو ده التخصص اللي بيشوف أي آلام بالمفاصل سواء العيان كبير أو صغير في السن ، (ثم توجه حديثها لزوجها) نفسي أعرف لما هو المفروض نشوف تخصص روماتيزم من الأول ليه كل الدكاترة الأفاضل اللي إحنا شفناهم دول ولا واحد فيهم تكرم وحولنا لدكتور روماتيزم ، ليه كل واحد قعد يجتهد في حالة مش من إختصاصه ، ليه يضيعوا وقتنا ووقت البنت ، ومين المفروض نشتكي له علشان يبقى فيه روادع للتجاوزات المهنية دي؟ (ثم توجه حديثها للواحظ ووهيبة مرة أخرى) إنتو كنتو بتعالجو محمود عند دكتور روماتيزم تاني قبل كده ولا لفيتوا برضه على دكاتره تانيين زيينا؟

الست وهيبة

(بفخر شديد) إحنا من حسن حظنا ما لفيناش ولا حاجة ، إحنا حضرتك كنا مع الأستاذ فتاوي زميل جوزي من الأول

سوزان

أستاذ؟  آه ، أستاذ دكتور يعني؟ أستاذ في جامعة إيه؟ وتخصصه روماتيزم؟

الست لواحظ

لأ ، هو زي ما تقولي حضرتك كده هو أستاذ ما شاء الله في حاجات كتير يعني ، وأظن هو كمان كان في كلية التب بس سابها في النص علشان جاله عرض في الكويت مراقب أنفار

سوزان

(تنظر إلى زوجها وعلى وجها علامات إستفهام مستنجدة به لفك رموز أستاذ دكتور وما كملش طب ومراقب أنفار) إيه ده؟

أحمد بهنسي

(لزوجته) ده طب شعبي أو بمعنى أصح شعبولي !

سوزان

شعبولي؟

أحمد بهنسي

أيوه شعبولي … أكيد الأستاذ فتاوي ده من مدرسة شعبولا… (ثم يوجه حديثه للسيدتين) وكان الأستاذ فتاوي قال لكم محمود عنده إيه؟

الست لواحظ

سوء تغذية ، نقص شديد في نسبة السبانخ في الدم

الست وهيبة

سبانخ إيه بس يا لواحظ ؟ نسبة الحديد، نقص في نسبة الحديد في الدم ، و قال له ياكل سبانخ كتير علشان فيها حديد

الست لواحظ

أيوا مضبوط ، وكتب له كمان على فاتامين ، ووصف لنا قرطاس الديك المفرفش من عند عطار في الدرب الأحمر

الست وهيبة

فعلاً يختي ، معاه حق ، الواد ما كانش مفرفش خالص

سوزان

(وقد أبدت حب إستطلاع للمزيد من وصفات الطب الشعبولي إلا أنها كانت في الوقت نفسه مستنكرة ممارسة غير المتخصصين للمهنة ومستاءة من إيمان المرضى الغلابة به) وإيه كمان؟

الست لواحظ

وقال لنا يمكن يحتاج علاجات مغماطيسية لو ما إتحسنش على الوصفة دي ، فضلنا على العلاج ييجي أكتر من أربع شهور والواد صحته في النازل ، قولنا نروح لفتاوي ، قال لنا نكمل على العلاج شهر كمان…

أحمد بهنسي

(بسخرية) يمكن كان ساب الكلية وراح الكويت قبل ما يوصل في الكتاب للصفحة بتاعة “العلاجات المغماطيسية” علشان كده ما كانش عارف يوصفها لكم!

سوزان

هاه ، وبعدين حصل إيه؟

الست لواحظ

لحد ما كنا في زيارة لناس قرايب لنا من بعيد وهما اللي قالوا لنا إن اللي عند محمود ده زي اللي عند إبن الجيران اللي ساكنين قدامهم وهما اللي جابوا لنا عنوان الدكتور هنا، آدي الحكاية… (ثم تتذكر شيئاً يقلقها كثيراً وتسأل) إلا هو صحيح يا مدام المرض ده بيقعد على طول في جسم العيل ـ يعني هيعيش بيه على طول؟ معقوله إبني اللي ما كملشي عشر سنين يفضل يا عين أمه ياخد علاج طول عمره؟

أحمد بهنسي

هو فعلاً مزمن يعني موجود لفترة طويلة ، سنين يعني ، لكن حسب كلام الدكتور إن فيه بعض الأطفال مع الوقت وبالعلاج الكويس ممكن يخمد المرض عندهم تماماً وممكن كمان الطبيب يوقف الأدوية خالص ويبقى تقريباً نقدر نقول المرض راح

الست لواحظ

يسمع من بؤك ربنا

الست وهيبة

يا رب يشفي كل مريض

سوزان

يا رب

الممرضة

نمرة 8 ، مهاب علي ، إتفضل لو سمحت ، حجرة الكشف نمرة 1

الست لواحظ

يللا يا محمود… بعد إذنكم… ألف سلامة لهايديي…

عن روماتويد الأطفال

نؤكد هنا مرة أخرى أن أي آلام بالمفاصل هي من إختصاص طبيب الروماتيزم سواء كانت هذه الآلام في شخص عمره سبعين عاماً أو في طفل عمره خمسة أعوام أو في شاب عمره عشرين عاماً فالروماتيزم هو الإصطلاح الذي جرى العرف أن يطلق على تخصص “أمراض المفاصل” أو “أمراض الجهاز الحركي” والتي تتضمن على سبيل المثال آلام الرقبة والظهر بمختلف أسبابها وإصابات الملاعب وخشونة المفاصل وهشاشة العظام و آلام الكعبين والحمى الروماتيزمية والنقرس والأمراض المناعية كالروماتويد في الكبار والروماتويد في الأطفال والذئبة الحمراء وأمراض أخرى كثيرة.

للأسف الشديد وعلى الرغم من حملات التوعية التي يقوم بها أطباء الروماتيزم لا يزال مرضى الأمراض الروماتيزمية وبخاصة الأمراض التي تؤثر على جهاز المناعة كمرض الروماتويد مثلاً يتسوقون في عيادات غير متخصصة أهمها عيادات العظام ومما يزيد معاناة هؤلاء المرضى هو عدم قيام بعض هؤلاء الأطباء بتوجيه المرضى لعيادات الروماتيزم.

لوحظ من خلال الدراسات أن مستوي التعليم والثقافة بالشعوب العربية ليس له علاقة بمدى وعي المريض بتخصص الروماتيزم وبما يقدمه طبيب الروماتيزم من خدمات ، فحتى الأشخاص الحاصلين على قدر عالي من التعليم لا يزالون يبادرون بإستشارة طبيب العظام إذا ما بدأوا يعانون من آلام بالمفاصل ولا يزالون يعجبون إذا ما نصحوا بإستشارة طبيب الروماتيزم ظناً منهم أنه طبيب “كبار السن” فقط.

يعتبر التشخيص المبكر والعلاج المبكر في أمراض حهاز المناعة من أهم العوامل لإخماد نشاط هذه الأمراض وتحقيق أفضل نتائج علاجية.

على الرغم من أن مرض الروماتويد (في الأطفال أو في الكبار) هو مرض مزمن ، أي مستمر لشهور وسنوات ، وعلى الرغم من أن كل ما يرجوه الأطباء بالعلاجات الحالية هو إحداث حالة من الإخماد لنشاط المرض وليس إقتلاع تام له من الجسم ، إلا أنه قد يحدث لبعض المرضى مع الوقت و مع الإنتظام والإلتزام بالعلاج المناسب الموصوف لهم، قد يحدث حالة من السكون التام للمرض تستمر حتى بعد قيام الطبيب بإيقاف العلاجات الموصوفة ونستطيع أن نقول في هذه الحالة أن المرض قد إنتهى أو بمعنى آخر كأمنا أن المريض قد شفي تماماً من المرض. ملحوظة: الطبيب هو الشخص الوحيد الذي له القدرة والخبرة التي تؤهله لإتخاذ قرارات تخفيض جرعات العلاج أو إيقاف تعاطي العلاج ، وهذا المقال ما هو إلا إجتهاد مني لتثقيف المرضى بما نقوم به نحن الأطباء وليس إستعاضة للمرضى عن إستشارة الأطباء.

Leave a Reply